Monday, April 21, 2008

إمرأه .. زال بمكرها الجبــل

روي أنه كان في بني إسرائيـل ، رجل صـالح . وكانت له زوجة جميلة المنظر ... وكان كلما خـرج من البيت .. يغلق عليها البـاب .
فنظـرت ذات يـوم إلى شاب حسن الخلقة ، أثناء فتح البـاب وغلقه . ونظـر إليها الشاب فهويها ، وهـويته . فتبادلا الحديث من وراء البـاب ، واتفق معها على أن يصنع لها مفتاحاً للباب .
وكان يتردد عليها متى شاء ، وبقي على ذلك زماناً، وزوجها لم يشعر بذلك . ثم إن الزوج لاحظ أن تصرفاتها غير طبيعية معه ، وعلى غير عادتها ، فقال لها يوماً : إنك قد تغيرت علي كثيراً ، وبدأت أشك فيكِ وأريد منك أن تحلفي لي أنك لم تعرفي رجلاً غيـري .
وكان لبني إسرائيل جبل يقسمون به ، ويتحاكمون عنده ، وكان الجبل خارج المدينة ، وبقربه نهر جارٍ ، وكان لا يحلف عنده أحد كاذباً إلا هلك . فقالت له : نعم ، متى شئت أحلف لك .
فلما خرج الرجل الصالح ، دخل عليها الشاب كعادته ، فأخبرته بما جرى مع زوجها ، وقالت مايمكنني أن أحلف كذباً ، فتفكر في أمرنا .
فبقي الشاب مفكراً وتحير عقله ، فقالت له : طب نفساً ، وافعل ما آمرك به . فإذا كان صبيحة غدٍ ، ألبس ثوب ... حمَّار ، وخذ حماراً واجلس على باب المدينة ، فإذا مررت بك أنا و زوجي ، نكتري منك الحمار ، لتوصلنا إلى الجبـل . قال نعم ، وما أحسن رأيك .
فلما كان الغد ، قال لها زوجها : قومي إلى الجبل . فقالت : ما لي طاقة على المشي ، فقال لها : نخرج ، وإذا رأينا حماراً نكتريه .
فلما خرجا ،رأت الشاب ، فصاحت به : يا مكاري ... أتكري حمارك إلى الجبل بنصف درهم ؟ قال : نعم . ثم بادر وأركبها الحمار حتى وصلوا إلى الجبل . فقالت : أنزلني أيها الشاب ، يرحمك الله . فلما دنا منها ، ألقت نفسها إلى الأرض ، فانكشفت عورتها وشتمت الشاب وحاولت أن تنهض ، فتظاهرت بالإعياء والتوجع ، وطلبت من الشاب أن يعاونها على النهوض ، بعد أن تسترت بثوبها ،ومدت يدها إليه ، فأمسكها وأجلسها . ثم قامت معه تتوكأ عليه ، وأعانها على الصعود إلى الجبل ، لأن زوجها شيخ كبير السن ، لا يستطيع أن يفعل ذلك . ولما صاروا كلهم على قمة الجبل ، حلفت لزوجها أنه لم يمسسها أحد ولم ينظرها سوى زوجها وهذا الشـاب .
فاضطرب الجبل اضطراباً شديداً وزال من مكانه ...
انتهت القصه

17 comments:

joy said...

العن يومها

امبيه اشتطيت مع القصة



ان كيدهن عظيم

Q8i Blogger said...

جذي اضعفتي موقف المرأه في انتخابات 2008

كنت ناوي اصوت حق وحده من الجنس اللطيف

لكن بعد هذي القصه .. ماعتقد
:)

Selezya said...

لوووول
صراحه احلى شي ان جوي سبقتي بلوقر لووول كفو كفوو
هههههه

بس شفتوا شلون
انا بطت جبدي صراحه
شلون قدرت تسوي هالحركه
كيييييييد النساء
نيهاهاها
:p

بوتشخيص said...

عاشت جوي

جنا كويتي مسوي تكتيك يديد


المهم على القصة

ما أقدر أقول إلا إن كيدهن عظيم@@

Anonymous said...

الرجل هو الضحية دااائما

صبا said...

والله الرياييل مسااااكين

يمه منها ؛؛؛

جارة القمر said...

:)

اقول سيليزيه انت معاهم و الا معانا؟

Eng_Q8 said...

ماني معلق لان تعليقي سيكون قااااسي جدا

سدرة العشـــاق said...

و ليش يقفل عليها

لو مخليها تطلع و تدش جان ما حست بالتقص

و عاشوا الحريـــم


: )

5roofa said...

وااااااااااي شوووفي التفكييييييييير

يمااا والله خرعتنيي
لووول

بس هم قلعته ليش يخليها بروحها و ما يدلعها و يداريها
:P
lool

salamz dear...

فتى الجبل said...

اعتقد ان رياييل الكويت قادرين انهم يتحدونها بالجذب

فتى الجبل said...

والمكر

someone_q8 said...

السلام عليكم

اختي مو وقته هالكلام بعدين محد راح يصوت للمرأة :)

لكن تظل المرأة ضعيفة البنية قوية في ضعفها
مشكورة اختي على هالقصة الحلوة

على نفسها جنت براقش said...

مو كل الحريم بس اللى من بنى اسرائيل

هههههه
:)

يعقووبوو said...

خوش قصة ((:

Someday said...

ثانكس والله سويتي على الستوري!!!
انا من فتره كنت شايفه بمعرض لوحه لكراناك تمثل لحظه الي تحلف فيها بس ما كنت عارفه القصه حزتها!!:P

Anonymous said...

福~
「朵
語‧,最一件事,就。好,你西...............................................................................................................................-...相互
來到你身邊,以你曾經希望的方式回應你,許下,只是讓它發生,放下,才是讓它實現,你的心願使你懂得不能執著的奧秘